لا شكّ أنه عندما تقرر الذهاب في رحلة عنوانها الرفاهية، فإنك تخطط للإقامة في أفخم منتجعات وأفخر فنادق العالم التي تضمّ أحلى الغرف والأثاث، ولكن إذا كنت تنوي عيش تجربة فريدة في الشرق الأوسط عموماً والأردن تحديداً، فعليك المبيت في أصغر فندق في العالم والذي يتسع لشخصين فقط.

إنه الفندق السيارة الذي لا تتجاوز مساحته الثلاثة أمتار، ذي الفكرة الأردنية الممزوجة بالتراث والابداع والصناعة الألمانية. تمكّن الفندق الذي شيّد منذ ست سنوات داخل سيارة فولكس فاغن الألمانية الصنع من أن يصبح عنصر جذب للسياح القادمين الى جنوب الأردن وتحديداً الى القرية الممتدة على جبال الشوبك، والذين يبحثون عن طريقة غير تقليدية لاكتشاف الحضارة الاردنية الحقيقية.

صاحب الفكرة، رجل يبلغ من العمر 65 عاماً أعاد إحياء سيارة فولكس فاغن بتحويلها الى فندق يتسع لشخصين فقط ولا تتجاوز تكلفة المبيت فيه الـ40 دينار أردني أي الـ56 دولار أميركي في الليلة الواحدة. لم يحول أبو علي سيارته الى مشروع سياحي وحسب، بل الى لوحة فنية، إذ رسم لوحات تعكس التراث الاردني واللباس الشعبي، واختار وسادات وشراشف مطرزة يدوياً ومزركشة بألوان العلم الأردني.

ليس ذلك وحسب، بل يحظى نزلاء الفندق الصغير هذا بفطور وعشاء أردني أيضاً يشرف أبو علي شخصياً على إعداده.

About the author

Jihad

Leave a Comment