في 12 فبراير 1933 ، انتحرت فتاة يابانية تبلغ من العمر 19 عاما تدعى كيوكو ماتسوموتو بالقفز في الحفرة البركانية النشطة لجبل ميهارا ، في جزيرة إيزو تشيمما.

وقد كانت كيوكو  واقعة في حب زميلتها ماساكاو توميتا، و قد كانت العلاقات الجنسية الشاذة تعتبر من المحرمات في الثقافة اليابانية في ذلك الوقت ، لذلك قررت كيوكو وماساكو السفر إلى البركان حتى تتمكن كيوكو من إنهاء حياتها هناك في درجة حرارة الحمم البركانية البالغة 1200 درجة مئوية ، وهذا ما فعلته بالفعل.

 

بعد وفاة كيوكو المأساوي ، انتشرت هذه الصيحة بين اليابانيين، وفي العام التالي ، انتحر 944 شخصاً ، من بينهم 804 رجال و 140 امرأة ، بقفزهم في فوهة بركان جبل ميهارا ، وفي سنتين ، تم الإبلاغ عن 350 حالة انتحار أخرى في هذا البركان المنذر بالخطر.

وبما أن الفضول خصلة لا يقاومها البشر، كان بعض السياح يسافرون إلى جبل ميهارا فقط لمشاهدة آثار المنتحرين في تلك الفوهة التي أصبحت من أشهر بؤر الإنتحار في اليابان!

About the author

Jihad

Leave a Comment