تم إلغاء عرض أزياء فيكتوريا سيكريت لهذا العام رسمياً، وحسب تقرير مجلة WWD فإن الرؤساء التنفيذيين للشركة قد قرروا عدم تنظيم العرض السنوي قائلين “أنه من المهم تطوير وسائل تسويق فيكتوريا سيكريت”.

وقد صرح المدير المالي “ستيوارت بورغدوفرر” لشركة إل براندز ؛ الشركة الأم لفكتوريا سيكريت ؛ في مؤتمر صحفي: “نحن ندرك ونقدر أن التواصل بيننا وبين عملائنا يتم عبر عروض فيكتوريا سيكريت وأنه أمر مهم بشكل واضح” ، وأضاف: “كان العرض جزءًا مهمًا للغاية من بناء العلامة التجارية وكان جانباً هامًا من سمات العلامة التجارية وإنجازًا رائعًا في مجال التسويق. ومع ذلك ، فإننا نحاول أن نكتشف كيفية النهوض بوضع العلامة التجارية وإيصالها إلى العملاء بشكل أفضل ، وهذا من بين الأشياء التي يركز عليها المدير التنفيذي لشركة فيكتوريا سيكريت جون مهاس “.
وقد أثار المدير التنفيذي السابق لفيكتوريا سيكريت “إد رازيك” الكثير من الجدل سواء بالتعليقات المعادية للمتحولين جنسيا التي أدلى بها إلى جانب اتهامات الاستيلاء الثقافي التي طالت عروض فيكتوريا في السنوات الأخيرة إلى جانب انتقاده للعارضات ذوات الحجم الزائد.
كما كان عرض فيكتوريا سيكريت للعام الماضي مثيرا للجدل، فبعد أن طالب المعجبين علامة ازياء اللانجري بأن تُصبح عروضها أكثر شمولاً وتنوعاً في الأجسام والأعراق، تعرضت الشركة لانتقادات شديدة بسبب التعليقات العدائية التي أدلى بها رازيك إلى مجلة فوغ، و لم يتم فصل رازيك بسبب تعليقاته ، لكن آخرين تركوا الشركة احتجاجًا على ذلك ، وأعلن بعض المعجبين أنهم لن يدعموا العلامة التجارية مما أدى إلى فقدانها عددا مهما من العملاء، وفي المقابل اعتذر رازيك في وقت لاحق في بيان علني .
وعندما عرض أخيرًا عرض سنة 2018 على شبكة CBS ، حصل على أدنى تقييم له على الإطلاق ؛ وهذا كان دليلا عن تراجع شعبية العلامة التجارية.
وفي الأشهر الأخيرة ، أعلنت فيكتوريا سيكريت أنها تجري بعض التغييرات على علامتها التجارية ، وفي نوفمبر ، تم تعيين جون مهاس كمدير تنفيذي جديد للشركة، و لم يتم الكشف عن جميع التغييرات المخطط لها في ذلك الوقت ، ولم تتم الإشارة إلى إلغاء عرض الأزياء لسنة 2019 ، لكن الشركة أصدرت بيانًا قائلة أنها تركز على تقديم “المنتجات والخبرات التي تناسب النساء في جميع أنحاء العالم.”
لا نعلم ما يخبئه المستقبل لفيكتوريا سيكريت ، لكننا متأكدون أنها ستحاول بكل جهدها إرضاء مختلف الفئات النسائية خصوصا أنها تبنت أول عارضة متحولة جنسيا وربما تكون الخطوة التالية إضافة عارضة الوزن الزائد إلى قائمة “ملائكتها”.

About the author

Jihad

Leave a Comment