ابنة ستيف جوبز الصغرى تشق طريقها في عرض الأزياء

باشرت إيف جوبز، الابنة الصغرى لمؤسس شركة “آبل” الأمريكية، عملاق صناعة الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب المحمولة في العالم، الملياردير ستيف جوبز، أخيرا، أولى تجاربها في مجال عروض الأزياء.

وتعاقدت إيف جوبز (22 عاما) مع إحدى شركات التجميل لكي تكون الوجه الدعائي لها، وشاركت صورا لها من حملتها الترويجية لها عبر حسابها على موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي، بحسب مجلة “بيزنس إنسايدر” الأمريكية.

وتكهنت تقارير بثتها وسائل الإعلام الغربية، أن هذه قد تكون مهنة ثابتة لابنة ستيف جوبز الصغرى، التي ما زالت على مقاعد الدراسة الجامعية، وستتخرج من جامعة ليلند ستانفورد جونيور الأمريكية في فصل الربيع المقبل.

وبحسب شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية، فإن الشابة إيف جوبز تهوى رياضة ركوب الخيل، وحازت على العديد من الألقاب والبطولات، وصرحت أن تلك الرياضة علمتها التواضع والاستقلالية والمثابرة والتفاني.

وإيف جوبز واحدة من أبناء ستيف جوبز الأربعة؛ إذ إن ابنته الكبرى، ليزا برينان جوبز، تعمل ككاتبة ناجحة، بينما يعمل ابنه الوحيد، ريد جوبز، على تسريع أبحاث لعلاج مرض السرطان، وتدرس ابنته الأخرى، إيرين جوبز، الهندسة المعمارية في إحدى الكليات.

وستيف جوبز هو أحد أقطاب الأعمال في الولايات المتحدة وهو المؤسس الشريك والمدير التنفيذي السابق لشركة آبل وهو أيضا الرئيس التنفيذي السابق لشركة بيكسار وأثناء إدارته للشركة استطاع أن يخرج للنور كلا من جهاز الماكنتوش (ماك) بأنواعه وثلاثة من الأجهزة المحمولة وهي: آيبود وآيفون وآي باد.

وتوفي ستيف جوبز في الخامس من أكتوبر (تشرين الأول) في العام 2011، بعد صراع مع مرض السرطان بمنزله في بالو ألتو، عن 56 عاما، بعد ستة أسابيع من تقديمه استقالته كمدير تنفيذي لآبل.

وقد حددت نسخة من شهادة وفاته سبب الوفاة بأنه كان توقف التنفس، ما سبب مفارقة جوبز للحياة بشكل فوري، و”ورم البنكرياس الهرموني العصبي المنتشر” كسبب تابع.

وأعلنت شركة “آبل” عن خبر الوفاة، وقالت إن رئيسها الراحل الذي كان “نابغة رؤيويا ومبدعا قد رحل بعد صراع طويل مع المرض”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *