تعرّضت ملكة جمال الجزائر 2019 لحملة نقد كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر كثيرون أنّها لا تستحق اللقب، وأنّ جمالها أقل من المتوقّع، إلا أنّه يبدو أنّ فشل إطلالتها في حفل الانتخاب كانت سبباً في هذا الحكم القاسي الذي وجّه، وذلك اتضّح بعد الصور الجديدة التي نشرت لها.

خلال جلسة التصوير الرسمية لملكة جمال الجزائر خديجة بن حمو ظهرت مختلفةً بشكل كبير، حيث تمّ اعتماد ماكياج وجه ناعم وأنيق مرتكز على الآيلاينر وأحمر الشفاه الزهري، وهو ماكياج ناسب تماماً ملامح وجهها الكبيرة نوعاً ما، وهي حال تسريحة الشعر الأنيقة التي اعتمدتها، والتي قلبت الموازين، بالتالي حكماً يمكنها تغيير الآراء. قد تكون الصور الجديدة تود عن قصد تبديل الرأي العام، والتأكيد على الاختيار الصحيح للملكة.

من الممكن القول الآن أنّ فشل إطلالة الملكة في حفل الانتخاب أدت الدور الأساسي في كل هذه الآراء السلبية، خصوصاً مع الشعر المجعّد غير الأنيق، والوجه المتعب الذي ظهر دهنياً في الصور، فابتعدت كل البعد عن الإطلالة المتألقة النتي يجب أن تظهر بها كل متنافسة في أي حفل انتخاب ملكة جمال.

وكانت خديجة التي ردّت على المنتقدين بالقول:” : “لن أتراجع بسبب الذين انتقدوني، وأنا فخورة بكل ما حقّقته”.

About the author

Jihad

Leave a Comment