البرازيلي رونالدو يحكي القصة وراء ارتداء مارادونا ساعتين في يديه

مظهر غريب اعتادت عليه جماهير الكرة من الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا قبل وفاته، حيث كان يظهر وهو يرتدي ساعتين في يديه بدلا من واحدة.

وظل سر هذا المظهر الغريب حبيس أفكار مارادونا وحده، قبل أن يكشف عنه البرازيلي رونالدو، الذي ارتبط بعلاقة صداقة وطيدة مع النجم الأرجنتيني قبل رحيله.

وقال رونالدو في تصريحات نقلتها صحيفة “ميرور” البريطانية: “دييجو ترك إرثاً عظيماً في كرة القدم العالمية، خسارته صعبة ولا يمكن تحملها”.

وأوضح رونالدو أنه سأل مارادونا عن سر ارتدائه ساعتين في يديه، خلال إحدى زياراته له عندما يمثل فريق ريال مدريد الإسباني.

وقال في هذا الصدد: “التقينا على العشاء، وكان دييجو لا يذهب إلى أي مكان إلا وهو يرتدي ساعتين في يديه، فسألته لماذا ترتدي ساعتين؟”.

وكان رد مارادونا على السؤال مباشرا، حيث قال: “ابنتي منحتني هاتين الساعتين كهدية، ومنذ ذلك الحين لا أخلعهما”.

وأشار رونالدو إلى أن مارادونا منحه إحدى هاتين الساعتين كهدية، وصفها أفضل لاعبي العالم عام 2002 بـ”الثمينة”.

وأضاف: “في نهاية العشاء قام بخلع إحدى الساعتين وقدمها لي، لم أكن أريد قبولها، ولكنه غضب ولم يعد أمامي خيار إلا القبول”.

وشدد الظاهرة على أنه سيحتفظ بتلك الهدية طيلة حياته، قائلا: “ستبقى معي هذه الهدية فيما تبقى من حياتي، كتذكار على كرمه وصداقتنا”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *