الحبس لمدة عام للفنان محمد رمضان في الواقعة المعروفة إعلاميًا بقضية “الطيار الموقوف”

قضت السلطات المصرية بالحبس لمدة عام للفنان محمد رمضان، وتغريمه ٢٠ ألف جنيه، ودفع كفالة 10 آلاف جنيه، وذلك في الواقعة المعروفة إعلاميًا بقضية “الطيار الموقوف”.

واتهم الطيار الموقوف أشرف أبو اليسر الفنان المصري محمد رمضان بنشر فيديوهات على موقع في الإنترنت تسيء إليه، وذلك بعد أن خرج في بث مباشر عبر صفحته وأبدى استياءه مما قام به الفنان.

وجاء نشر الفنان محمد رمضان لفيديو مسيء للطيار كرد فعل لما أعلنه الطيار الموقوف خلال فيديوهات نشرها عبر صفحات التواصل الاجتماعي، ليؤكد فيها أن الفنان محمد رمضان هو من طالبه بالتقاط صور داخل كابينة الطائرة التي كان يقودها وقام بنشرها فيما بعد بعنوان تجربة جديدة لقيادة طائرة.

وتسببت الصور التي التقطها محمد رمضان في قرار مفاجئ بوقف الطيار عن العمل لسماحه للفنان بدخول كابينة الطائرة بل والتقاط الصور فيها، وهو ما نفاه الطيار فيما بعد، ليؤكد أن الفنان هو من أصر على الدخول والتصوير ووعده بعدم نشر الصور ولكنه فوجئ فيما بعد بانتشار الصور.

وجاء الحكم على الفنان محمد رمضان، بعد أن تقدم المحامي مجدى حلمي بدعوى ضد الفنان محمد رمضان، لنشره فيديوهات لموكله الطيار أشرف أبو اليسر مستغلًا شبكة الإنترنت بطريقة تؤدي إلى توجيه الجمهور والرأى العام إلى المساس والإساءة بسمعة وشرف ومكانة الطيار أبو اليسر.

وقال محامي الطيار إن محمد رمضان ظهر في فيديو يؤكد فيه أن الطيار طالبه بمبلغ 9 ملايين ونصف، وهو ما نفاه الطيار فيما بعد، موضحًا أنها ادعاءات يقوم بها الفنان محمد رمضان لكسب تعاطف الجمهور.

سبق وقررت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، تأجيل الدعوى المقامة ضد الفنان محمد رمضان من الطيار أشرف أبو اليسر، والتي طالب فيها الطيار بتعويض 25 مليون جنيه عن الأضرار المادية والأدبية التي سببها له كنتيجة لنشر رمضان صورة وهو على متن طائرة يقودها الكابتن أبو اليسر، قال فيها إنها تجربة لقيادة الطائرة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *