السيروم أم المرطب.. أيهما الأكثر فعالية للعناية بالبشرة؟

يعتبر المرطب والسيروم الوجه من أهم منتجات العناية بالبشرة التي يعتبرها الخبراء بهذه الطريقة. كلاهما منتجان بلا منازع يمكّنان البشرة من أن تبدو صحية ورطبة وتبقى في أفضل شكل. كما أنها تستهدف قضايا محددة للعناية بالبشرة وتمكن البشرة من شفاء نفسها بشكل جيد.

إذا قام كلاهما بنفس الحيلة، فما هو الفرق الحقيقي بين السيروم والمرطب؟

السيروم

خفيفة الوزن على الجلد، ومن المعروف أن السيروك تتغلغل بعمق في الجلد وتساعد في مكافحة الضرر الذي تسببه الجذور الحرة في الهواء. يتم أيضًا تصنيع منتجات محددة للتعامل مع مشكلات محددة بما في ذلك الشيخوخة وحب الشباب وتصبغ الجلد وما إلى ذلك من خلال توفير العناصر الغذائية المناسبة لمكافحة هذه المشكلة.

تم تصميم السيروم بشكل أساسي لإصلاح الجلد من التلف وتحسين البشرة بشكل كبير، مما يجعلها أكثر صلابة ونعومة وإشراقًا مع محاربة التجاعيد أيضًا.

المرطب

يحتوى الكريم المرطب على عوامل ترطيب للحفاظ على ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف. الفائدة الرئيسية من المرطب الذي يكون أكثر سمكًا ويحتوي على مكونات أثقل هو أنه يغلق الجلد ويحافظ على الرطوبة.

كيف يمكن وضع السيروم والمرطب:

يُنصح بوضع السيروم على بشرة رطبة لتكون البشرة أكثر نفاذاً بعد ذلك. بعد تنظيف الوجه، ابدئي بوضع السيروم ثم ضعي مرطب بعد بضع دقائق لقفل المكونات والحفاظ على ترطيب البشرة.

لتعزيز فوائد المرطب والسيروم ، من الأفضل تبريد المرطب قبل 10 دقائق من وضعه. يمكن لبرودة المستحضر أو الكريم دفع الدم السطحي وزيادة تغلغل السيروم ، مما يجعله أكثر فائدة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *