تشهد صناعة الموضة من حين لآخر تغييرات غير متوقعة ومفاجئة من خروج راف سيمونز المفاجئ من كالفن كلاين إلى انضمام هايدي سليمان إلى علامة سيلين، واليوم انتشرت شائعات عن مغادرة المصمم بول سوريدج منصب المدير الإبداعي للعلامة الإيطالية الفاخرة روبرتو كافالي.

وقد تم تعيين سوريدج لتولي قيادة المنزل الفاخر الذي يقع مقره في فلورنسا في عام 2017 ، ليحل محل المدير السابق بيتر دونداس ، والذي حصل على منصب المصمم الرئيسي من 2002 إلى 2005 ، وعاد لفترة قصيرة في عام 2015 قبل أن يغادر نهائيا في أواخر عام 2016 ليأسس علامته التجارية الخاصة دونداس Dundas .

ووفقًا للمجلة العالمية الشهيرة WWD ، فإن سوريدج من المقرر أن يستقيل من مصب الإدارة الإبداعية للعلامة الإيطالية وذلك بسبب وجود خلاف مزعوم بينه وبين فرق التسويق والاتصالات والتصميم، ومن المتوقع أن تصدر العلامة التجارية بيانا رسميا قريبا.

وقد قام سوريدج بتقديم أول مجموعة له خلال عرض موسم ربيع / صيف 2018 ، والتي لقيت استحسانًا كبيرا، وكانت مجموعة متأثرة بوضوح بخلفيته وتدريبه المهني، فعرض على المدرج خياطة الأزياء الرجالية مستخدما لوحة الألوان الصامتة، على عكس الفخامة و الطابع المرح الذي تميزت به تصاميم روبرتو كافالي في ظل المصمم السابق دونداس، وقد كانت مجموعة أنيقة بقدر ما كانت منعشة.

وقد تم تعيين سوريدج في المنزل الإيطالي بعد مسيرة مهنية رائعة في صناعة الأزياء، حيث عمل في بربري تحت قيادة كريستوفر بيلي من 2003 إلى 2007 ، وعمل في جيل ساندر خلال فترة تولي راف سيمونز الإدارة الإبداعية، وتولى أيضا منصب الإدارة الإبداعية لعلامة  Z Zegna من 2011 إلى 2014 ، وقضى أيضا فترة في علامة كالفن كلاين وAcne Studios..

وتأتي أخبار مغادرة سوريدج لروبرتو كافالي في أعقاب حالة عدم اليقين المزعومة حول مستقبل الشركة، و يقال إن علامة فيليب بلين ، التي ستحتفل بالذكرى العشرين لانطلاقها في صناعة الأزياء في العام الحالي، ترغب في ضم العلامة التجارية الإيطالية.

وستكون مجموعة خريف / شتاء 2019/2020 التي تم عرضها في الشهر الماضي في أسبوع الموضة في ميلانو ، هي آخر مجموعة لبول سوريدج في ظل العلامة الإيطالية.

About the author

Jihad

Leave a Comment