مع تزايد شعبيتها في أوساط الأشخاص المهتمين بنوعية الأطعمة الصحية خلال السنوات الأخيرة، بدأ يكثر الحديث عن بذور شيا، وما إن كان الناس يتناولونها بشكل صحيح أم لا، وهو ما نحاول استكشافه من خلال بعض الحقائق والمعلومات المهمة.

وبينما تشتهر تلك البذور بكونها مصدرا غنيا بالعناصر المغذية والدهون الصحية، فإن الغالبية يتناولونها بشكل خاطئ في حقيقة الأمر، وتشير تقارير إلى أن رجلا يبلغ من العمر 39 عاما تم نقله إلى قسم الطوارئ بإحدى المستشفيات بعد تناولها تلك البذور، وقد رجح البعض أن السبب الحقيقي وراء ذلك هو أنه تناولها بشكل خاطئ.

ونستعرض فيما يلي بعض الحقائق والمعلومات المرتبطة ببذور الشيا:

فوائد بذور شيا

تصنف البذور باعتبارها من نوعية الأطعمة السوبر نظرا لقيمتها الغذائية المرتفعة، فهي مصدر غني بالألياف، أحماض أوميغا الدهنية، البروتين ومضادات الأكسدة. وثبت أنها ربما تفيد في منع الإصابة بأمراض القلب وتحسين السيطرة على نسبة السكر بالدم.

دراسة حالة عن بذور شيا

تبين، وفق ما ورد في دراسة قدمت في الاجتماع العلمي السنوي للكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي، أنه تم نقل رجل يبلغ من العمر 39 عاما لقسم الطوارئ بإحدى المستشفيات بعد تناوله ملء ملعقة كبيرة من بذور شيا الجافة ثم أعقبها بكوب مياه. حيث لاحظ بعدها عجزه عن بلع أي شيء، وكذلك لعابه. واكتشف الأطباء عند فحصه بالمنظار أن هناك كتلة من بذور الشيا تعيق مريئه بصورة تامة. لكن يجدر الإشارة إلى أن الرجل لديه تاريخ سابق مع مشكلة عسر البلع.

كيف حدث ذلك للرجل؟

بينما قد تبدو كمية ملء ملعقة كبيرة من بذور شيا الجافة كمية صغيرة، فإن علينا أن نتذكر أنها تتمدد وتزداد بسرعة. وعند اختلاطها بالماء، فإنها تشكل كرة سميكة تشبه الهلام وتعلق بمكانها.

كيف يمكن تناول بذور شيا بأمان؟

يحذر الباحثون من تناولها جافة، حيث يمكنها أن تمتص مياها تقدر بضعف وزنها عديد المرات، وهو ما يتسبب في تمددها واستقرارها بالمريء، خاصة لدى من يعانون في السابق من مشاكل بالبلع. ولهذا يوصى بإضافة مياه لها قبل تناولها، حيث ثبت أنها تتمدد ضعف وزنها الأصلي بما يصل ل 27 مرة. وينصح الباحثون بإمكانية تناوله على هيئة “بودنغ” أو “مربى” أو إضافتها لوصفات الخبز.

About the author

Jihad

Leave a Comment