بعد 20 عامًا.. سلسلة أفلام Fast and Furious تصل إلى نهايتها

أعلن المخرج الأمريكي ذو الأصول الصينية جستن لين، ومخرج سلسلة أفلام السرعة والغضب “Fast and Furious”، انتهاء السلسلة بعد تصوير الجزء الـ 11.

وأكد موقع “Deadline Hollywood”، أن لين الذي أخرج الجزء الثالث والرابع والخامس، وعاد مرة أخرى لتقديم الجزء التاسع، سيكمل عمله في الجزأين العاشر والحادي عشر، ثم يضع خط النهاية لهذه السلسلة السينمائية الضخمة، التي امتدت على مدار 20 عامًا.

وصرح لين: “نهاية السلسلة الخاصة بدومينيك توريتو، الذى يقوم بدوره النجم العالمي فان ديزل، وعائلته وأصدقاؤه المشاركون في كل الأجزاء، ويعبرون عن عشقهم للسيارات، لا يعنى نهاية عالم أفلام السرعة والغضب Fast and Furious، بل من الممكن نقل القصة إلى معالجات أخرى وقصص مختلفة”.

ووفقًا للموقع، فقد تم تأجيل عرض الجزء التاسع من سلسلة “Fast and Furious” الذي استمر التصوير فيه لأكثر من 6 أشهر في العديد من دول شرق أوروبا والصين، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، ومن المقرر عرضه في مايو 2021.

وكانت قد أعلنت شركة “يونيفرسال” العالمية تأجيل طرح الجزء التاسع المنتظر من سلسلة Fast & Furious، وذلك بالتزامن مع الموعد الذي كان من المقرر أن يعرض، وتحديدًا يوم 22 مايو الماضي، لكن تم تأجيله إلى 2 أبريل من العام المقبل 2021، وذلك بسبب جائحة كورونا التي أدت إلى إغلاق جميع دور العرض حول العالم.

ووفقًا للتقرير الذي نشر على موقع “movieweb”، كان من المقرر طرح الجزء العاشر من السلسلة خلال 2021، لكن في النهاية تم تأجيل الجزء التاسع مرة أخرى لـ28 مايو 2021.

وكانت أولى محاولات شركة يونيفرسال العالمية لتطوير هذه القصص، هو فيلم Fast & Furious Presents: Hobbs & Shaw، بطولة دواين جونسون، وجيسون ستاثام، وحقق حوالي 750 مليون دولار في دور العرض العام الماضي.

وبدأت تلك السلسلة المكتظة بالأكشن، في عام 2001، مع فيلم The Fast and The Furious، بطولة: فين ديزل، وميشيل رودريغيز، والنجم الأمريكي الراحل بول ووكر.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *