هل تفكر في السفر إلى أوروبا هذا الصيف؟ أصبحت الأماكن السياحية الكلاسيكية أكثر ازدحاما عامًا بعد عام ، وفي حال قررت قضاء عطلتك الصيفية في إحداها فإنك حتما ستشعر بالإنزعاج و عدم الراحة، إذا إن كنت ترغب في السفر إلى أوروبا ، بدلاً من القتال من أجل حجز العشاء أو التقاط صور للأنستغرام بين حشود السياح ، يسعدنا أن نعرفك على بعض البدائل الرائعة التي لن تخيب آمالك.

تعرف معنا على أبرز  10 جواهر خفية في أوروبا ، أماكن معروفة فقط لدى عشاق المغامرة والمجتمعات المحلية للاستمتاع بعطلة مريحة:

 

10.) Riquewihr ، فرنسا

تم تصنيف Riquewihr كواحدة من أجمل القرى في فرنسا ، وهي مدينة من القرون الوسطى تقع في قلب مزارع الكروم في Alsation، تحتوي على شوارع مرصوفة بالحصى تؤدي إلى الكثير من محلات النبيذ وغرف التذوق.

Riquewihr بمثابة محور تجارة النبيذ طوال تاريخها، ونظرًا لكونها محاطة بالغابات والجبال، يمكنك ببساطة الإستماع المشي خارج الفندق و المناطق الطبيعية المحيطة به.

9) زانستاد ، هولندا

الجميع يعرف مدينة أمستردام السياحية الشهيرة، في شمالها نجد مباشرة مدينة زانستاد والتي تتكون من عدة قرى متواجدة في وسط القنوات المائية، مما يمنح للزوار فرضة التعرف على الحياة خارج المدينة الكبيرة.

المكان مثالي للبقاء لبضع ليال أو رحلة ليوم واحد ، ومن المعروف أنها وجهة رومانسية مفضلة لدى العرائس والأزواج.

8.) تافيرا ، البرتغال

إذا كنت تبحث عن وجهة هادئة ، بعيداً عن حشود السياح الذين يتوافدون على ساحل Algarve الجميل كل عام ، فإن Tavira هي المكان المثالي لك.

تمتد المدينة على طول ضفاف نهر Gilao ، وتتميز بمزيج من الهندسة المعمارية مع تأثير مغاربي، توفر Tavira للزوار فرصة السير على طول الشوارع الجميلة المرصوفة بالحصى وتناول الطعام في مطاعم المركز التاريخي ، وكذلك زيارة المحلات التجارية الصغيرة المحلية.

7.) Camogli ، إيطاليا

تقع Camogli على الجانب الغربي من شبه جزيرة Portofino ، وهي قرية صيد تبعد ساعة بالسيارة عن منطقة Cinque Terre السياحية الجميلة، وهب من الأماكن المخفية المفضلة لدى السكان المحليين لسنوات.

تضم مجموعة متنوعة من المقاهي والمحلات التجارية، إلى جانب المنازل المطلية بألوان الباستيل على طول الواجهة البحرية.

6.) زادار ، كرواتيا

زادار هي مدينة غنية بالتاريخ والجمال الطبيعي والتي تُعرف أيضًا باسم أروع مدينة في كرواتيا.

Zadar تشتهر بكونها نسخة أكثر هدوءا وأرخص من جارتها دوبروفنيك ، وتتميز بالحدائق الطبيعية والممرات المائية والهواء الطلق المنعش.

5.) كوتنا هورا ، جمهورية التشيك

تقع Kutna Hora على بعد ساعة واحدة فقط من مدينة براغ المشهورة، وقد كان وسط المدينة جزءًا من قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 1995 ، وتسمى “مدينة الفضة” ، وقد حصلت على هذا اللقب بعد العثور على أقدم آثار الفضة، لتصبح ثاني أغنى مدينة في مملكة بوهيميا .

سواء كنت تخطط لقضاء يوم واحد في المدينة لزيارة المواقع الأيقونية ، أو ترغب في التعرف على التاريخ الغني للبلاد ، فإن كوتنا هورا وجهة لا ينبغي تفويتها.

4.) غدانسك ، بولندا

تُعرف مدينة Gdansk بأنها واحدة من أجمل مدن بولندا، وتقع على طول بحر البلطيق، وبالغرم من كونها أقل شهرة في صفوف السياح إلا أنها تحظى بشعبية واسعة بين السكان المحليين، هذه المدينة غنية بالهندسة المعمارية الملونة والتاريخ، كما أنها موطن أفضل المتاحف في بولندا، ولها مشهد فني شوارع نابض بالحياة.

يمكنك القيام بنزهة على طول النهر لرؤية المقاهي الخارجية الرائعة واليخوت الفاخرة.

3.) تبليسي ، جورجيا

هذه العاصمة المذهلة هي واحدة من أفضل وجهات السفر في أوروبا، تبليسي تشتهر بساكنتها الدافئة ، الريف الجميل ، ومشهد الحياة الليلية الرائع، إنها المدينة القديمة المرصوفة بالحجارة والهندسة المعمارية المتنوعة التي تعكس تاريخها المعقد ، ويبلغ عدد سكانها الآن 1.1 مليون نسمة.

يوجد في تبليسي مزيج من الفنادق العالمية الخمس نجوم وأماكن للإقامة للشباب ، وهي مدينة مخصصة لكل نوع من المسافرين، ويمكنك الإستمتاع بأنشطة متنوعة بما في ذلك زيارة صالات العرض والمتنزهات والساحات العامة.

2.) فاليتا ، مالطا

مالطا جزيرة صغيرة تقع في وسط البحر الأبيض المتوسط. تعد مالطا الصغيرة والجميلة المدينة الوحيدة التي لا تغيب عنها أشعة الشمس طوال العام ، بينما يمكن لبقية أوروبا أن تكون مظلمة وباردة خلال أشهر الشتاء، عاصمتها فاليتا غنية ثقافيا، حيث تجمع مجموعة من السكان المحليين والأجانب.

تُعرَف فاليتا أيضًا باسم عاصمة اليونسكو للتراث العالمي ، وتوفر للزائرين مجموعة من الأشياء التي يمكن القيام بها، من استكشاف الفنون البصرية والأحداث الموسيقية إلى المقاهي المريحة ومزيجًا من الأنشطة الخارجية والداخلية.

1.) غرناطة ، اسبانيا

تجتذب مدينتا برشلونة ومدريد المعروفتان في أسبانيا الزوار من جميع أنحاء العالم كل عام ، والذين يرغبون في الانغماس في التاريخ الأثري الغني وأسلوب الحياة العالمي، ولكن في جنوب اسبانيا ، بالتحديد في منطقة الأندلس تكمن جوهرة حقيقية مخبأة، وهي مدينة صغيرة تسمى غرناطة، تشتهر غرناطة بقصر الحمراء ، وهو عبارة عن قصر وقلعة، وقد كانت مملوكة لسلاطين منذ سنوات عديدة وتعرض مثالا جميلا للفن والهندسة المعمارية الإسلامية، تحيط بها الفسيفساء والحدائق الرائعة ، ويعتبرها الزوار مكاناً لا بد من زيارته إسبانيا.

إنها مدينة يمكنك التجول فيها سيرًا على الأقدام  على طول الشوارع المرصوفة بالحصى، لتجد نفسك أمام خيارات متنوعة من المطاعم والمتاجر والحانات، ولا تنسى استكشف الشوارع البيضاء الضيقة وغرف الشاي العربية، هناك كمية لا نهائية من الجمال في غرناطة ، مما يجعل هذه المدينة الجوهرة الخفية رقم 1 في أوروبا.

About the author

Jihad

Leave a Comment