كريم تفتيح البشرة قد يعرضك للسرطان

التاريخ : 24 سبتمبر، 2017 التصنيف : الصحة، لايف ستايل

الكثير من الفتيات والسيدات يستخدمن عددًا كبيرًا من كريمات تفتيح البشرة. تلك التي تستخدم من أجل علاج العديد من مشاكل البشرة و إظهار جمال الوجه والعمل على نضارته. كما توصف هذه الكريمات لإزالة الكلف والنمش وبقع الجلد الداكنة. تروج الكثير من الحملات الإعلانية عن محتواها وأنها تعالج إسمرار البشرة. تلك التي تعد من أكثر المشاكل التي تشكو منها معظم الفتيات. لذلك يلجأن لإستخدام الكثير من أنواع كريمات التفتيح وتبييض البشرة وتجديد خلايا الجلد.

ينبه الدكتور عزيز الملا أستاذ الأمراض الجلدية والتجميل والعلاج بالليزر أنه بعد إجراء دراسات متعددة، منها دراسة أجريت بجامعة طنطا بعنوان “أضرار الإسراف في إستخدام كريمات تفتيح البشرة”، وجدوا أن هذه الكريمات تقوم بتقليل إفراز مادة الميلانين الموجودة بالبشرة. فالميلانين عبارة عن مادة صبغية يقوم الجلد بإفرازها عندما تتعرض البشرة لأشعة الشمس الضارة والآشعة فوق البنفسجية. لتوضيح الأهمية فإن مادة الميلانين هذه تقوم بحماية الجلد من هذه الآشعة الضارة التي تسبب الإصابة بالسرطان.

كما أثبتت هذه الدراسة أن كريمات التفتيح للبشرة قد تحتوي على المواد والمركبات الكيميائية منها مركب الكورتيزون الذي يسبب أضرارًا بالغة للجسم مثل أمراض الكلى والفشل الكبدي، كذلك تزيد هذه الكريمات المبيضة من خطر الإصابة بعدد كبير من الأمراض الجلدية المزمنة كمرض البهاق.

وقد حذر كذلك أستاذ جراحات التجميل والليزر بجامعة عين شمس الدكتور سامح الطاهر من استخدام كريمات تفتيح البشرة لفترات طويلة ، لأن هذه الكريمات مصنوعة من مادة ممنوع استخدامها في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب تأثيراتها الجانبية والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض السرطان الخطيرة وهذه المادة تسمى ﺍﻟﻬﻴﺪﺭﻭﻛﻴﻨﻮﻥ وقد يصنع منها الكريمات المبيضة بحوالي 2%.

وقد أكد الدكتور سامح الطاهر أن مادة الهيدروكينون قد تستخدمها صالونات التجميل بتراكيز عالية من أجل تبييض وتفتيح البشرة. يتوافد علي هذه الصالونات العديد من النساء والفتيات ولكن لا يدركن مدى خطورة هذه الكريمات المبيضة التي تقوم بتفتيح البشرة. بناءًا على دراسة بجامعة أسيوط بعنوان “أضرار استخدام مادة الهيدروكينون في كريمات العناية بالبشرة وتفتيحها” أجريت على مريضات متطوعات استخدمن هذه الكريمات أثبتت ان هذه المادة تصيب الجلد بالبهاق وبالتجاعيد على المدى الطويل. كما أنها تزيد من الإصابة بالبثور السوداء وحب الشباب. الهيدروكينون عند تعرضه لأشعة الشمس يتحول الى مادة سامة. لذلك يجب استخدامه ليلاً وعلى المناطق المصابة بالبقع أو التصبغات. حيث أن الهيدروكينون له تأثيرات مسرطنة عند استخدامه على البشرة وقد يتسبب في تشوهات الخلايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *