كلوي كارداشيان متهمة بالسرقة!

من المتعارف عليه في عالم المشاهير أن يقوم مصممو الأزياء بإقراض الملابس والعديد من الأشياء الفاخرة وباهظة الثمن للنجمات من أجل الظهور بها على السجادة الحمراء ثم إعادتها مرة أخرى، ولكن نجمة تلفزيون الواقع كلوي كارداشيان لم تلتزم بهذا الأمر.

ونشرت مجلة “كوسموبوليتان” البريطانية، أن مصمم الأزياء كريستيان كوان اتهم مصممة الأزياء كلوي كارداشيان باستعارة فستان من مجموعته ولم تعدها مرة أخرى كما هو متعارف عليه، وما فاقم حدة الأمر أن كلوي لم تكتفِ بذلك، بل قامت بطرح الفستان للبيع على موقع Kardashian Kloset، وهو الموقع الذي تستخدمه الشقيقتان كارداشيان وجينر لبيع الملابس المستعملة لهما.

ورأى مصمم الأزياء كوان ذلك عبر صفحة إنستغرام الخاصة بكلوي فعلق: “لماذا الفستان الذي أقرضته لكِ معروضًا للبيع على الموقع؟ لقد أرسلنا لكِ عبر البريد الإلكتروني ثلاثة مرات حول إعادة الفستان ولكن لم نتلق أي رد”.

وما كان من كلوي إلا أن أزالت الفستان من قائمة البيع ولكن لم تقم بإعادته مرة أخرى لكوان.

وهذه ليست المرة الأولى التي يُذكر فيها اسم كلوي كارداشيان في اتهامات متعلقة بسرقة الملابس، ففي عام 2017 تم توجيه الاتهام لها بسرقة تصميمات من مصممة الأزياء دستني بلو ونسبتها لنفسها، وحينها أكدت بلو أنها أرسلت لكلوي قطعة من كل منتجاتها وما حصدته هو نسخ أعمالها ونسبتها لنفسها.

وتصدرت كلوي عناوين الأخبار في الآونة الأخيرة بعد شائعات عودتها لحبيبها السابق لاعب كرة السلة تريستان تومسون ووالد ابنتها ترو، حيث ظهرت وهي ترتدي خاتمًا ماسيًا خلال احتفالها بعيد مولدها الـ36، وما عزز من تلك الشائعات هو قضاء تومبسون لفترات الحظر خلال جائحة كورونا مع كلوي وابنته.

وتألقت كلوي خلال حفل عيد مولدها بفستان ذهبي من مجموعة مصمم الأزياء العربي يوسف الجسمي واعتمدت لون شعر جديد وهو البني بعد ثلاث سنوات من تطبيقها للون الأشقر، وإطلالتها لقت إعجاب العديد من محبيها ومتابعيها وأيضًا حبيبها السابق ووالد طفلتها تريستان تومسون.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *