تحدث العديد من التغيرات في نمط ودورة النوم خلال الشهر المبارك ما قد يتركك منهكة أو متعبة في ساعات الصيام خصوصاً إذا تجاهلت أهمية تنظيم النوم في رمضان.

بعد أن كشفنا عما يحدث للجسم بعد حرمانه من النوم، حان الوقت اليوم لتنظمي نومك في شهر رمضان؛ فما رأيك في الإطلاع على جدول النوم الأنسب خلال الشهر الفضيل؟
كيف يؤثر تغير نمط النوم على الصائم؟

هناك الكثير من العوامل التي تؤدي إلى تغير نمط النوم خلال الشهر الفضيل بدءاً من تناول الطعام في وقتٍ متأخر وصولاً إلى متابعة المسلسلات الرمضانية والتأخر في الخلود إلى النوم في الليل. فتناول الطعام في وقت متأخر من الليل يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم بسبب زيادة العمليات الأيضية؛ الأمر الذي يجعل الجسم في حالةٍ من اليقظة ويعيق قدرته على النوم.

كذلك، إنّ التغير الذي يحدث بسبب السهر ومشاهدة شاشة التلفزيون قد يزيد من حالة اليقظة ما قد يتسبب بالأرق وما يُعرف باضطرابات النوم. فما العمل؟

جدول النوم الأنسب في رمضان

احرصي على تنظيم بيئة النوم لتكون هادئة ومظلمة ومريحة وخالية من أي عاملٍ قد يشتت الإنتباه مثل الهاتف أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة.
لا تتردّدي في الحصول على قيلولة صغيرة خلال النهار كما يمكنك النوم باكراً بعد صلاة التراويح والاستيقاظ قبل أذان الفجر بساعة ونصف أو ساعتين لقيام الليل.
تأكّدي من أن تكون وجبة السحور غنية بالبروتين والفيتامينات التي تمدّك بالطاقة مثل الخضار والفاكهة والبيض ولا تنسي أهمية شرب المياه. بعد أداء صلاة الفجر، حاولي النوم من جديد.
يُمكنك أيضاً أن تقيمي الليل بعد صلاة الليل والتراويح مباشرة ثمّ تنامي وتستيقظي قبل صلاة الفجر لتناول وجبة السحور وأداء صلاة الفجر. المهم هو ألا تغيّري نظام النوم مع الحرص على الحصول على ما لا يقل عن 7 ساعات من النوم الصحي.
تجنبي تناول المأكولات الدسمة قبل النوم وابتعدي عن المشروبات التي تحتوي على الكافين كونه من المنبهات.
تجنبي ممارسة أي نشاط بدني قبل ساعة من النوم تقريباً.

About the author

Jihad

Leave a Comment