شهدت الحلقة الأولى من الموسم الثامن لمسلسل لعبة العروش عددًا من لقاءات لم الشمل التي طال انتظارها بين بعض الشخصيات الرئيسة في المسلسل، كما رأينا خلال الحلقة مشاهد ركوب التنين بين جون سنو ودانيريس ونظراتهم الرومانسية لبعضهما، كذلك، كانت شخصية بران يكتنفها الغموض والأسرار، بيد أن ما لفت الجمهور هو بروز سانسا ستارك قياديةً وسياسيةً من الطراز الرفيع!

وعلى مدار المواسم السابقة، كانت شخصية سانسا ستارك محط جدل كبير بين جمهور المسلسل، فقد بدأت رحلتها في الموسم الأول مراهقةً ساذجة ترافق أكثر الشخصيات المكروهة في المسلسل، أي جوفري براثيون. وكان إصرارها الدائم على تأييد جوفري والدفاع عنه سببًا في انعزالها عن عائلتها وجمهور المسلسل على حد سواء، بيد أنها لم تكسب من ذلك سوى الألم والحزن حين تركها جوفري باكية أما رأس أبيها المقطوع!
أصبحت رحلة سانسا- وفي الوقت عينه أداء صوفيا تيرنر لها- أكثر الأحداث حيوية ودراماتيكية في المسلسل عقب خطبتها إلى جوفري، ولم يكن هذا الأمر بارزًا في البداية لطغيان قصة شقيقتها آريا، التي كانت تسعى لتصبح محاربة، أو قصة شقيقيها جون وبران. بيد أن سانسا كانت أمام مهمة شاقة لإنقاذ نفسها عبر تصنع الابتسامة أمام الجميع في كينغز لاندينغ وإخفاء ألمها ودموعها على إعدام والدها. كان من المفروض عليها أن تخفي ولاءاتها الحقيقية، وأن تحاول كسب رضا الآخرين في القصر كي تحافظ على حياتها، فصمدت إزاء جميع الإساءات التي تلقتها من سيرسي وجوفري خلال مرحلة وجودها في كينغز لاندينغ، أو رامزي بولتون عقب زواجه منها غصبًا.

بناء على ذلك، كان من المنطقي أن يقول تريون لانيستر عقب لقائه سانسا في وينترفل خلال الحلقة الأولى إن “كثيرًا من الناس استهانوا بها، بيد أن معظم أموات وهي ما تزال حية!”. ويبدو من هذا الكلام وجود إقرار ضمني من تيريون- والمسلسل نفسه- بكفاءة سانسا ونجاحها في تجاوز المحن الكبيرة التي مرت بها، فصناع المسلسل جعلوا رحلة سانسا أشبه بالجحيم طوال مواسمه، فلم تحظَ بلحظات سعادة أو انتصار على غرار الشخصيات الأخرى.
ويأتي هذا الإقرار على لسان شخصية ذكية مثل تيريون ليؤكد مدى صدقه وأحقيته، وذلك رغم التعامل الجاف لسانسا معه حين سخرت منه قائلة: “كنت أظنك الشخص الأذكى في العالم!”. ويبدو في هذا اللقاء مفارقة كبيرة، فشخصية تيريون عرفت طوال المسلسل بقدرته على تفادي المآزق عبر حديثه وخطبه الذكية والواثقة، في حين أن سانسا تجاوزت جميع المحن التي مرت بها عبر البقاء صامتة دون التعبير عن رأيها الحقيقي؛ إذ إنها نجحت في تسخير قوة الصمت والاستماع إلى الآخرين والانتظار حتى تحقيق أهدافها. ولذلك، جاء رفض سانسا لقراره الأخير بالتحالف مع سيرسي والوثوق بها تأكيدًا على مدى رؤيتها البعيدة وذكائها، لتصبح بذلك شخصية قوية ضمن عالم المسلسل، وهو أمر لم ليكن ليتخيله أفراد اللانيستر على الأقل!
ويعاد التأكيد على قدرة سانسا وتطور شخصيتها عند لقاء جون سنو بآريا، وطلبه منها مساعدته في إقناع سانسا، ليفاجئ بعد ذلك بكلامها حين قالت إن “سانسا هي أذكى الشخصيات التي قابلتها في حياتها”، ليكون هذا الأمر أشبه بإعلان واضح يلخص مراحل تطور سانسا ستارك من فتاة مراهقة في الحلقة الأولى من الموسم الأول إلى سيدة وينترفل في بداية الموسم الثامن!

About the author

Jihad

Leave a Comment