كيف تتجنب حساسية البشرة التي تسببها الكمامة؟

بعدما تحولت أقنعة الوجه أو الماسكات إلى جزء من روتين الملايين اليومي حول العالم نتيجة لتفشي جائحة كورونا، والاعتماد عليها كإحدى الوسائل الفعالة التي تفيد في منع انتقال العدوى والحد من خطر التقاطها، ربما بدأت تظهر مشكلة أخرى بسببها، وهي حساسية البشرة، حيث قد يعاني البعض منها نتيجة استخدام تلك الكمامات.

وعلق بهذا الخصوص باحثون بقولهم إنه وبرغم أهمية ارتداء تلك الكمامات، لكن وجودها على الأنف والفم لفترات طويلة أمر قد يؤدي للإصابة بحكة وطفح جلدي مزعج.

وكانت دراسة نُشِرَت نتائجها مؤخرا في مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية قد أشارت إلى أن 97 % من الأضرار التي لحقت بالبشرة نتجت عن إجراءات الوقاية من العدوى بين العاملين الطبيين في الخطوط الأمامية في هوبي بالصين.

ومن إجمالي هؤلاء الذين تضررت بشرتهم، تحدث ما يزيد عن 70 % منهم عن إصابة بشرتهم بالجفاف، واشتكى 56.8 % منهم من إصابة بشرتهم بطراوة و52.5 % من حدوث حكة ببشرتهم. فيما تحدث أكثر من 60 % عن إصابة البشرة لديهم بتقشر و49.4 % من احمرار بالجلد وشكوى 32.9 % من البثور.

وإن كنت من هؤلاء الذين أصيبت بشرتهم بأي مشكلة من المشكلات السابقة جراء استخدام أقنعة الوجه، فلك أن تعلمي أن هناك بعض الحلول التي تساعدك على استعادة نضارة بشرتك، شريطة اتباعها والالتزام بها بشكل دائم في روتين حياتك اليومي.

– التأكد من غسل الوجه، فيوصي ارين جنسن، الخبير المتخصص في الطب التجميلي، بضرورة الاهتمام بغسل الوجه جيدا قبل وبعد استخدام الكمامة، مع إمكانية البحث عن منظف رغوي قوي يساعدك على التخلص من الدهون بشكل أكثر فعالية.

– التأكد من ترطيب الوجه، وهي خطوة ضرورية للغاية خاصة في حالة تسبب الكمامات في إصابة بعض أجزاء الوجه بالجفاف، فبعد الانتهاء من غسل الوجه، ينصح باستخدام نوع من أنواع كريمات الترطيب الخفيفة، حتى لو كانت بشرتك دهنية.

– التأكد من تقشير خلايا البشرة الميتة، وهي خطوة ضرورية في ظل المداومة على استخدام الكمامة، وينصح الخبراء بإمكانية القيام بذلك مرة أو مرتين أسبوعيا لأفضل النتائج.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *