لماذا لم تظهر ميلانيا مع زوجها في حملته الانتخابية الأخيرة؟

خلافًا لعادة زوجات الرؤساء في الولايات المتحدة، لم تظهر سيدة البيت الأبيض ميلانيا ترامب مع زوجها الرئيس دونالد ترامب، في التجمع الانتخابي في ولاية بنسلفانيا، أول أمس الثلاثاء.

وأرجعت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، السبب إلى أن ميلانيا لا تزال مصابة “بسعال متواصل” بسبب إصابتها بفيروس “كورونا” فيما أوضحت متحدثة باسمها أن عارضة الأزياء السلوفينية السابقة ستدعم زوجها في حملته الانتخابية بمفردها قريبًا، على الرغم من اقتراب موعد الاقتراع في الأشهر الثلاثة المقبلة.

ونقلت “سي إن إن” عن مصادر قريبة من البيت الأبيض قولها: أن “السيدة ترامب بإمكانها فعل ما تريده وهي لم تحضر التجمع الانتخابي مع زوجها أول أمس، لأنها لا تزال تعاني من المرض”.

ولفتت الشبكة إلى أن إصابة ترامب وابنه بارون أيضًا بفيروس “كورونا”، مشيرة إلى أنه من المستبعد أن تشارك ميلانيا في فعاليات زوجها الانتخابية، بشكل مباشر في الأيام المقبلة.

وقال محلل لللشبكة: “الحقيقة أن تصرف ميلانيا لا يعكس البروتوكول وعادة زوجات الرؤساء في الولايات المتحدة في دعم أزواجهن قبيل الانتخابات”.

وبدورها قالت مديرة مكبت ميلانيا في البيت الأبيض ستيفاني جريشام: “الحقيقة أن السيدة ترامب بدأت تتحسن بشكل يومي منذ إصابتها بكورونا، إلا أن إصابتها بسعال متواصل بسبب الفيروس وفي سبيل الحذر والاحتياط، فإنها لن تسافر للمشاركة في أي فعالية اليوم… لكنها ستقوم بنشاط انتخابي قريبًا”.

وأضافت “سي إن إن” إلى أن توعك ميلانيا يعني أنه قد لا يكون بمقدورها المشاركة جبنًا إلى جنب مع زوجها في تجمعات انتخابية، على عكس ابنته ايفانكا المتواجدة دائمًا معه.

وكانت ميلانيا البالغة من العمر 50 سنة، قد كشفت في تصريحات الاسبوع الماضي عن تجربتها المرضية، بعد الإصابة بفيروس “كورونا” قائلة: “الحقيقة أنني كنت محظوظة للغاية بأن إصابتي بفيروس كوفيد-19 كانت خفيفة، وأعراض المرض كانت باقل تأثير علي.”

وأضافت: “وأنا في الواقع تفاجأت بعد الإصابة وعانيت قليلًا في الأيام التالية، بعد أن بدأت أشعر بأوجاع في جسدي وسعال مستمر وصداع… كما أنني شعرت بالتعب والإرهاق معظم الوقت والحقيقة أن التعافي من المرض يمكن أن يعطي الشخص الوقت للتفكير… ولا أقول سرًا أنه عندما نُقل زوجي للمستشفى قضيت وقتًا طويلًا أفكر بعائلتي”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *