انتشرت مؤخرا حمية تعتمد على شرب منقوع الباذنجان، والذي يتم تحضيره بنقع شرائح الباذنجان في الماء الفاتر لمدة يوم كامل، ومن ثم تناول هذا المشروب على مدار اليوم وقبل الوجبات الغذائية.

فما هي هذه فوائد الباذنجان؟

– يحتوي على مضادات الأكسدة مثل فيتامين C، كما يحتوي بشكل خاص على مركبات الأنثوساينين التي تحمي الجسم من تأثير الجذور الحرة المتوفرة بشكل طبيعي في الباذنجان وتعطيه لونه الخاص.

– يحتوي على كمية جيدة من الألياف الغذائية الذائبة في الماء، والتي تعمل على تقليل امتصاص الدهون في الجهاز الهضمي، وتخفّض مستوى الكوليسترول السيء في الدم، بالإضافة إلى تأثيرها الجيد على تغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء الغليظة، ومن ثم تقليل خطورة التعرض لأمراض القلب والشرايين والسُّمنة.

– أما الألياف غير الذائبة في الماء، فتعمل على تحفيز حركة الأمعاء وتقليل التعرض لحالات الإمساك، وتعزيز الشعور بالشبع والامتلاء وتأخير الشعور بالجوع.

– محتواه من البوتاسيوم يساهم في ضبط ضغط الدم ومنع احتباس السوائل في الجسم وتحسين إدرار البول .

– مساهمته في تنظيم مستوى السكر في الدم لغناه بالألياف الغذائية والفينولات.

هل يؤثر منقوع الباذنجان على خفض الوزن؟

لا توجد أي دراسة علمية تثبت تأثيره المباشر على خفض الوزن أو رفع عمليات الحرق.
ولكن، لأن الماء هو من أهم مكونات هذا المشروب؛ فإن تناول هذا المشروب بشكل متكرر خلال اليوم وخاصة في الصباح الباكر، يزود الجسم بالكمية اللازمة من الماء لإجراء عمليات الأيض، ويسهم في تحسين عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية والتخلص من مشاكل الإمساك، كما أن شربه يُعدّ بديلاً عن المشروبات الأخرى عالية السعرات الحرارية والمحتوية على كميات كبيرة من السكر.

كما يجب تناول الباذنجان الغني بالألياف الغذائية، وسعراته الحرارية قليلة، كجزء من نظام صحي متوازن ومتكامل مضبوط السعرات الحرارية يتناسب وخصائص الشخص، بالإضافة إلى إعداده بطرق صحية والابتعاد عن قليِه.

About the author

Jihad

Leave a Comment