ملامح الوجه التي تجعلك تبدين أكثر شبابًا

كل واحدة منا تكبر بطريقة مختلفة، والطريقة التي نكبر بها تعود بشكل كبير للعوامل الوراثية.

إلى سن العشرينات جميعنا نتمتع ببشرة رائعة وشابة ولكنها تبدأ بالتغير مع دخول الثلاثينات من العمر، لماذا؟ لأنها تفقد كميات كبيرة من الاستروجين الذي يحافظ على مظهرها الشاب.

وبالرغم من أن العوامل الوراثية تلعب دورًا أساسيًا في الطريقة التي تظهر بها التجاعيد على وجهك، إلا أن الخبر الجيد أنها تؤثر بنسبة 20-30 بالمئة فقط، أما النسبة المتبقية فتعود للأمور التي تقومين بها للمحافظة على شباب بشرتك.

هناك ثلاثة ملامح وجه تجعل من تملكها تبدو أصغر سنًا، وحتى إن لم تمتلكينها طبيعيًا فيمكنكِ الحصول عليها من خلال بعض الحلول الجمالية.

1 || الوجه الممتلئ

إذا كان اكتسابك لبعض الكيلوغرامات يظهر على وجهك فأنتِ محظوظة! نعم ما سمعته صحيحًا. لأن ذلك يعني مزيدًا من الدهون التي ستجعل وجهك يبدو أكثر امتلائًا عندما يبدأ بفقد الاستروجين.

وبالرغم من الفضل بذلك يعود للوراثة، إلا أن بإمكانك الحصول على هذا الامتلاء بالعديد من الوسائل منها استهلاك كمية دهون كافيه أو الحشوات التجميلية أوتقنية الـ fat grafting.

يساعد امتلاء الوجه على تخفيف مظهر الندبات والتجاعيد والخطوط الدقيقة. ولذلك توصف الحشوات التجميلية في حالات الندبات الشديدة.

2 || الرقبة المشدودة

لو سألتِ أي امرأة عن أكبر مخاوفها عندما يتعلق الأمر في التقدم بالعمر وستجيبك: “ترهل الرقبة”! يعتبر مظهر الرقبة من أهم عوامل شباب الوجه.

ولذلك فعليكِ أن تضعي العناية بها على قائمة أولوياتك؛ لأن الرقبه المشدودة تعني مظهر أكثر شبابًا.

والحفاظ على بشرة مثالية ليس صعبًا. اصنعي لرقبتك معروفًا، وابدأي بوضع أي مستحضر تضعينه على وجهك من مرطبات وسيرومات وريتينول عليها أيضًا.

3 || عظام الخدين البارزة

عظام الخد البارزه نعمه كبيرة لمن تملكها. إذا كانت لديك عظام خد بارزه فأنت الأكثر حظًا.. لأن العظام لا تترهل ولا تفقد امتلائها أبدًا. هناك العديد من السيدات اللواتي تنفقن الكثير من النقود للحصول على هذه الميزه لأنها مفتاح شباب الوجه.

ماذا يمكنني أن أفعل أيضًا لأحصل على بشرة أكثر شبابًا؟

سأجيب على هذا السؤال باقتباس خبيرة التجميل المفضلة لدي رينيه روليه:

يمكنكِ الحصول على الشباب الدائم من خلال التحكم بأسلوب حياتك والبيئه المحيطه بكِ. وهذا أمر رائع لأن الأمور التي تقومين بها لبشرتك تؤثر عليها أكثر من العوامل الوراثيه. لذلك ركزي على ما يمكنكِ التحكم به كأن تتحكمي بما تتناولين، وبالوقت الذي تقضينه تحت أشعة الشمس، وأن تدخني أم لا.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *