هل الإنجاب السبب وراء انفصال دينا الشربيني عن عمرو دياب؟

لا تزال علاقة الفنان المصري عمرو دياب بمواطنته الفنانة دينا الشربيني، تحظى بالكثير من الاهتمام وكذلك التحليلات التي تحاول البحث عن سبب انفصالهما الذي ظهر للعلن مؤخرا كما قيل، بعدما لوحظ غيابها بشكل كبير عن حضور حفلاته، وكذلك بعدما أشيع عن مغادرتها للشقة التي يقيمان بها سوياً، مما عزز شائعات وجود خلافات كبيرة أدت إلى انفصالهما.

وفي هذا الصدد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقالاً لأحد الصحافيين المصريين وهو أيمن نور الدين، يشرح فيه الأسباب وراء انفصال الثنائي الأكثر حديثا في الوسط الفني، حيث أشار الصحفي المصري إلى أن الخلافات بين الثنائي بدأت مع دعوة الفنانة درة زملاءها لحضور حفل زفافها الذي أقيم في الجونة الشهر الماضي، وكانت تلك الدعوة بمثابة الشعرة التي قصمت ظهر البعير؛ إذ كان للزيجات الرسمية المتتالية في الوسط الفني في الأشهر الماضية أثرها في تجدد الخلافات بينهما.

ويتابع الصحفي المصري بالقول بأنّ دينا بدأت تطالب بالمساواة مع ياسمين صبرى وريهام حجاج وأخيرا درة وأنها لا تقل عن أي فنانة أخرى فى الحصول على الزواج الرسمى وربما إنجاب الأطفال مستقبلا، وهو ما جدد الخلافات بين الطرفين، خصوصاً وأن عمرو لا يعدها بهذا الشيء وأنّ إعلان زواجه رسمياً منها سيترتب عليه عواقب مادية وترتبيات خاصة مع السيدة زينة عاشور وما قد تردد عن حق الأخيرة فى الحصول على نصف ممتلكات عمرو دياب في لندن سواء عقارات أو مبالغ نقدية في البنوك حسب القوانين البريطانية، إضافةً إلى أن عمرو لا يرغب في الإنجاب مجددا.

وبحسب الصحفي المصري فإنّ الارتباط غير الرسمي صار محرجاً بالنسبة لها أمام أقرانها من الوسط الفني، بينما فى حقيقة الأمر لم يكن ذلك هو جوهر الاتفاق بين عمرو ودينا منذ البداية وأن دينا لم تكن وقتها تحلم بكل ما حققته فى السنوات القليلة الماضية بسبب ارتباطهما، وأن عمرو اعتبر أنه دعمها بظهوره معها فى كل المحافل مؤخرا، بعدما كانا يتحاشا فى البداية التقاط الصور معا باتفاق بينهما.

وبعد كل تلك التحليلات، التي ذكرها الصحفي، أشار إلى أن كل تلك الأسباب جعلت الخلافات تتصاعد بينهما، وجعلت عمرو دياب يضع حداً لتلك العلاقة، لأنه يدرك تماما أن دينا من حقها هي الأخرى تحقيق حلمها في الإنجاب والزواج وأن سنها صغير ويمكنها تحقيق ذلك إذا ما تزوجت من رجل غيره.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *