هل يشكل شرب القهوة منتهية الصلاحية خطرًا على صحتك؟

يعشق الكثيرون منا تناول القهوة بصورة يومية، وإذ يحرصون في سبيل ذلك على تخزين بعض الكميات منها كي تكون متوافرة لديهم في المنزل طوال الوقت. لكن مقابل ذلك، فإنهم يخشون من أن تفسد أحيانا نتيجة لطول مدة التخزين وانتهاء صلاحيتها، وهنا يخشى البعض على صحتهم من احتمال تسببها في إلحاق الضرر بهم.

وهنا، أشار الخبراء إلى أن القهوة لا تفسد بنفس الطريقة التي يفسد بها الخبز أو يصيبه العفن أو بالطريقة التي يتعفن بها الموز خلال مرحلة نضجه على الأرفف بالمحلات.

كما أوضحوا أن شرب قهوة مصنوعة من حبوب قديمة أمر لا يصيب الإنسان بالضرر، حتى لو انقضى تاريخ انتهاء الصلاحية. وأشاروا في نفس السياق إلى أن حبيبات القهوة الجافة وحبوب القهوة الكاملة لا تفسد أو تتعفن، لكن بمجرد أن يبل هذا الطحين، فلا يكون بمقدورك إعادة استخدامه، ويمكن أن يفسد وعاء من القهوة المخمرة إذا تُرِك لفترة طويلة بما فيه الكفاية. كما نوه الباحثون إلى أن الزيوت الطبيعية الموجودة في القهوة تفسد بمرور الوقت، ولا أحد بالطبع يود تناول قهوة فاسدة، أو حتى قهوة مر عليها أسبوع، لنفس السبب، وهو أمر طبيعي ولا جدال فيه.

أما الخبر غير السار الذي أوضحه الباحثون بهذا الخصوص هو أن القهوة تفقد جودتها بمرور الوقت، وذلك لأن الأكسجين عدو حبوب البن المحمصة حديثا (والطحين).

وتابع الباحثون بقولهم إن تعرض القهوة للهواء مع مرور الوقت أمر سيتسبب في تحللها، ومن ثم فقدانها لنكهتها وفعاليتها، وحتى ان لم تفسد هذه الحبوب من الناحية الفنية، فما يزال يفضل تناولها في غضون 3 إلى 4 أسابيع بعد القيام بشرائها، وبالنسبة للبن المطحون، يفضل أيضا تناوله في غضون مدة تقدر بأسبوعين.

وتابع الباحثون بقولهم إن كلمة السر وراء الحفاظ على صلاحية القهوة وطول مدتها دون عفن أو ما شابه هي طريقة التخزين، مع إبعادها عن الحرارة وضوء الشمس. أما بالنسبة لاستخدام الفريزر في التخزين، فإنه أفضل فعليا من الثلاجة بالنسبة لأغراض التخزين الممتد، شريطة إتمام عملية التخزين بطريقة سليمة وصحيحة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *