حليب الأرز … هل هو بديل صحي لحليب البقر؟

في ظل تنوع أنواع الحليب، التي من بينها حليب الماشية، اللوز، الصويا، الشوفان وغيرها من المنتجات، بدأ يبرز مؤخرا نوع جديد، ألا وهو حليب الأرز، وهو ما أظهر حقيقة تزايد الطلب على أنواع الحليب النباتية بصورة واضحة خلال الآونة الأخيرة.

وهناك تقديرات تقول إنه يُتوقَّع أن يبلغ سوق حليب الأرز العالمي أكثر من 250 مليون دولار بحلول عام 2027، وأن الأسباب التي تقف وراء تزايد شعبيته بهذا الشكل تتمثل في تزايد الاهتمام بالأنظمة الغذائية النباتية، مع تفضيل المستهلكين حليب الأزر على البدائل التي تعتمد على منتجات الألبان، فضلا عن اكتشاف مرضى حساسية الطعام أن حليب الأرز أفضل لهم بالفعل من حليب الألبان أو خيارات الصويا.

كيف يُصَنَّع حليب الأرز؟

حين يُصَنَّع تجارياً، فإنه عادة ما يُصَنَّع عبر عصر حبات الأرز من خلال مطحنة، ثم تصفيته وخلطه بعدها بالماء، ثم تنكيه المنتج النهائي بمحليات مضافة وتعزيزه بمواد مغذية.

كما يمكن تصنيعه في المنزل، مع اختلاف الطريقة بعض الشيء، حيث يمكنك استخدام طحين الأرز، أو يمكنك غلي مقدار من الأرز ثم مزجه بالماء، ثم تصفيته لتحصلي على المشروب النهائي الدسم، لكن مشكلة حليب الأرز المصنع في المنزل هي أنه لا يُعَزَّز بمواد مغذية كالتي تجدينها في حليب الأرز جاهز التصنيع.

حقائق غذائية عن حليب الأرز

– سعرات حرارية: 47

– بروتين: 0.3

– دهون: 1 غرام

– صوديوم: 39 ملي غرام

– كربوهيدرات: 9 غرامات

– ألياف: 0.3 غرام

– فيتامين د: 1 ملي غرام

– كالسيوم: 188 ملي غرام

– حديد: 0.2 ملي غرام

– بوتاسيوم: 27 ملي غرام

حليب الأرز.. هل هو بديل صحي لحليب البقر؟

بطبيعة الحال يعرف كل من يتناول حليب الأرز أنه يتناول نوع حليب بديل لأنواع الحليب التقليدية المتعارف عليها مثل حليب البقر، والحقيقة أن أحد عيوب حليب الأرز أنه ليس مغذيا بشكل طبيعي كما حليب البقر، ولهذا ينصح عند اختيار حليب أرز من السوبر ماركت بضرورة التأكد من أنه مزود بمغذيات من ضمنها الكالسيوم، فيتامين د، فيتامين بي 12 وفيتامين إيه.

فضلا عن أن حليب الأرز لا يمكن مساواته من الناحية الغذائية بحليب البقر، إذ إن حليب البقر يحتوي على 13 عنصرا غذائيا أساسيا، بينما يحتوي حليب الأرز عموما على عنصرين إلى أربعة عناصر.

فوائد حليب الأرز

– لا يتسبب في الإصابة بمشكلة الحساسية مقارنة بأنواع الحليب النباتية الأخرى، ولهذا فهو بديل جيد في الواقع لهؤلاء الأفراد الذين يعانون من حساسية الجوز أو الصويا.

– يعود بالنفع الكبير على الرياضيين، لأنه يساعد على إعادة حيويتهم ونشاطهم من جديد.

– يعد مصدرا غنيا بالكربوهيدرات، وهو ما يجعله مصدر طاقة مميزا بالنسبة للجسم.

سلبيات حليب الأرز

– يحتوي على ضعف كمية الكربوهيدرات التي يحتويها حليب البقر.

– يتسبب في رفع نسبة الدم بشكل أكبر من حليب البقر.

– يحتوي على مستويات عالية من الزرنيخ مقارنة بأنواع المحاصيل الأخرى.

كيف يمكنك اختيار أفضل نوع من حليب الأرز؟

ينصح بالتركيز على اختيار الأنواع التي تكون معززة بالمغذيات، ويمكنك شراء النوع الذي يحتوي على 25% كالسيوم، 15% فيتامين د و10 % فيتامين إيه. وحال اختيارك حليب أرز منكه، فيتعين عليك الانتباه لنسبة السكر المضاف في نفس الوقت، ولهذا ينصح الأطباء عموما باختيار الأنواع غير المحلاة قدر المستطاع.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *