رسالة موقعة بالدماء إلى أمة الصليب

alalam_635596385568227363_25f_4x3

بثت حسابات تابعة لتنظيم ”داعش” الارهابي على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، فيديو تحت اسم “رسالة موقعة بالدماء إلى أمة الصليب” يظهر عملية اعدام 21 قبطيا مصريا ذبحا.

وكانت مواقع منسوبة للتنظيم بثت الخميس الماضي، صورًا لعمال مصريين يرتدون ملابس الإعدام البرتقالية، موثقيي الأيدي، ويقتادهم ملثمون على شاطئ البحر في ليبيا، فيما أوردت تلك المواقع أن المختطفين متحفظ عليهم كـ”أسرى صليبيين انتقامًا لما يحدثه الغرب بالمسلمين”.

والمختطفين جميعهم من أبناء محافظة المنيا، يعملون بمهن مرتبطة بقطاع التشييد والبناء، ينتمون لمركزي سمالوط ومطاي، أغلبهم من قرية ”العور” التابعة لمركز سمالوط، تأكد اختطافهم في يناير الماضي، وفقًا لما بثه ما يُسمى المكتب الإعلامي لـ”ولاية طرابلس” التابع لتنظيم ”داعش”، من صور لهم في 12 يناير الماضي.

الله يرحمهم مظلومين قتلوا
مظلومين على ايدين الرعاع والدهماء وباسم الله ورسوله والله ورسوله منهم براء

alalam_635596385803470885_25f_4x3

alalam_635596385693259865_25f_4x3

https://www.youtube.com/watch?v=ZaF6IXYHarI

2 Comments

  • من لديه قوه الحدس والتدقيق فلياءتي معي ليكتشف الادوات والحرفيات اللتي بدء ممونو ومخططو داعش باستخدامها في هذا الفيديو ,, هم يريدون ان يوصلو جرائمهم بوضوح ودراماتيكيه قويه للمشاهد الغربي ,و ولكن هم كشفوا عن مصادر اخراجهم لافلامهم من حيث لايعلمون ,, استخدام ال red camera وهذه التقنيه لم تدخل للميديا الليبيه لحد الان من يتابع قنوات ليبيا يعرف تخلفهم وبساطه افلامهم ,, المؤثرات الصوتيه ,و مثل افلام هوليود ,, لاخراج مصثل هكذا مقطع بهذه التقنيه يحتاج الى مخرجيين وليس لواحد في اان واحد ,, المتحدث ومن معه يفهمون الانكليزيه بل يتحدثون بها ,و هذا الفيلم لايقبل الشك انه حصل منذ اشهر وتم اخراجه الان ,, وربما حدث في دوله متطوره قريبه من ليبيا ,, القصد منه بث الفتنه بين المسيحيين والمسلميين ,, حتى ايجاد مبرر للاقتحام العسكري بعد امتعاظ الدول والشعوب الاجنبيه من خطر الاسلام الداعشي

  • من لديه قوه الحدس والتدقيق فلياءتي معي ليكتشف الادوات والحرفيات اللتي بدء ممونو ومخططو داعش باستخدامها في هذا الفيديو ,, هم يريدون ان يوصلو جرائمهم بوضوح ودراماتيكيه قويه للمشاهد الغربي ,و ولكن هم كشفوا عن مصادر اخراجهم لافلامهم من حيث لايعلمون ,, استخدام ال red camera وهذه التقنيه لم تدخل للميديا الليبيه لحد الان من يتابع قنوات ليبيا يعرف تخلفهم وبساطه افلامهم ,, المؤثرات الصوتيه ,و مثل افلام هوليود ,, لاخراج مصثل هكذا مقطع بهذه التقنيه يحتاج الى مخرجيين وليس لواحد في اان واحد ,, المتحدث ومن معه يفهمون الانكليزيه بل يتحدثون بها ,و هذا الفيلم لايقبل الشك انه حصل منذ اشهر وتم اخراجه الان ,, وربما حدث في دوله متطوره قريبه من ليبيا ,, القصد منه بث الفتنه بين المسيحيين والمسلميين ,, حتى ايجاد مبرر للاقتحام العسكري بعد امتعاظ الدول والشعوب الاجنبيه من خطر الاسلام الداعشي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *